ملتقى مهندسي كردستان
اهلا بك زائرنا الكريم انت غير مسجل لدينا يشرفنا الانضمام الى اسرتنا بالضغط على ( تسجيل ) او الذهاب الى القسم الذي تريد وتمتع بوقتك معنا



 
المجلةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 زراعة العنب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هيثم كوبا
مهندس



مُساهمةموضوع: زراعة العنب   2012-01-14, 5:59 pm



تحتل محافظة درعا المرتبة الأولى بين
المحافظات في زراعة العنب من حيث الانتاج السنوي وبينت مديرية الزراعة أن
إنتاج المحافظة يشكل أكثر من 20 بالمئة من إجمالي الإنتاج الوطني.

ولاقت هذه الزراعة اهتماما ملحوظا من قبل
المزارعين خلال العقود الاخيرة من حيث اختيار اصناف متميزة ذات انتاجية
عالية واتباع برنامج منظم لرعاية الاشجار والاهتمام بها والتقليم والري
والتسميد والمكافحة وصولا إلى منتج متميز لاقى رواجا كبيرا في الاسواق
المحلية والعربية.


وقال محافظ درعا الدكتور فيصل كلثوم في
تصريح لنشرة سانا الاقتصادية ان التشجيع مستمر لهذه الزراعة عبر رعاية
المزارعين وتطوير اساليب التصدير اضافة للبحث عن مشاريع تصنيعية تضمن عوائد
مناسبة للمزارع لافتا إلى ان تطور الانتاج يعود في مجمله إلى الوعي
التراكمي والخبرات لدى هؤلاء المزارعين اضافة للتحول إلى الري الحديث والذي
وصلت نسبته على الابار في لمحافظة إلى 98 بالمئة اضافة لتوافر عدد من
السدود الداعمة للزراعة.


واوضح كلثوم ان المحافظة في سياق دعمها
للانتاج الزراعي عملت على تهيئة البنى التحتية من طرق واسواق هال في مناطق
مختلفة من المحافظة اضافة لطرح مشروع سوق هال مركزي للاستثمار في مدينة
درعا يساعد على تسويق المنتجات الزراعية بطريقة افضل



وأوضح رئيس قسم الشؤون الاقتصادية في
المديرية المهندس صالح المقداد ان مساحة الاراضي المزروعة باشجار الكرمة
تبلغ نحو 2841 هكتارا منها 2526 هكتارا في الاراضي المروية والباقي بعلا
مبينا ان عدد الاشجار وصل إلى نحو 750ر1 مليون شجرة المنتج منها 732ر1 شجرة
والباقي في طور الاثمار وبذلك تحتل هذه الزراعة المرتبة الثانية في
المحافظة بعد الزيتون من حيث مساحة الاراضي وعدد الاشجار.


واضاف ان الكميات المتوقع انتاجها خلال
الموسم الحالي تقدر ب 60 الف طن من مختلف الانواع المائدي والتصديري
والعصيري مقابل 63 ألفا خلال الموسم الماضي موضحا ان متوسط انتاج الشجرة في
الاراضي المروية يبلغ 40 كيلو غراما.


ولفت المقداد إلى ان مزارع العنب تنتشر في
مختلف انحاء المحافظة وخاصة في مناطق الاستقرار الاولى والثانية والثالثة
طفس وتل شهاب وزيزون والمزيريب ودرعا وداعل ونوى والعجمي والاشعري وجلين
لافتا إلى ان اهم الاصناف هي الحلواني الاحمر والبلدي الابيض والاصفر .


من جهته اكد المهندس الزراعي امجد الشرع
المشرف على عدد من المزارع اهمية اتباع الاساليب الزراعية الحديثة نظرا
لاثرها الايجابي في زيادة الانتاج وتحسين نوعيته.


بدوره أشار رئيس دائرة وقاية النبات في
المديرية المهندس عبد الفتاح الرحال إلى ان اهم المخاطر التي تهدد اشجار
العنب هي انتشار حشرة الفيلوكسرا التي تصيب جذور الاشجار وتؤدي إلى يباسها
بشكل نهائي مشيرا إلى ان الحل الامثل للقضاء على هذه الحشرة يتمثل في قلع
الاشجار المصابة ذات الاصل الحلو والتي يقدر عددها حاليا بنحو 90 الف شجرة
واستبدالها بغراس جديدة مطعمة باصول مرة ومقاومة للحشرة باعتبار ان القيام
بعمليات المكافحة والادوية والمبيدات الكميائية والزراعية يكلف كثيرا
وتقتصر فعاليتها على موسم واحد.


ولفت كل من المشرف على مدرسة المزارعين
الحقلية المتخصصة في زراعة العنب في مدينة طفس المهندس محمد ابو نقطة و
المشرف على مدرسة المزيريب المهندس عاصم النابلسي إلى الدورالكبير الذي
تلعبه هاتان المدرستان في توعية مزارعي العنب في المنطقة بنشر التقانات
الزراعية الحديثة من اجل الوصول إلى زراعة نموذجية.


واشار المزارع محمد برمو إلى ان المزارعين
يعانون من ارتفاع مستلزمات الانتاج نظرا لحاجة هذه الزراعة إلى كميات كبيرة
من الاسمدة المختلفة والا دوية والمحروقات فضلا عن ارتفاع تكاليف اليد
العاملة التي تقوم بجني المحصول وتقليم الاشجار وتنفيذ العمليات الخضراء
توريق مبينا ان تكلفة الدونم الواحد خلال الموسم تزيد على 30 الف ليرة
سورية.


من جهته اوضح عدنان المنزل احد المزارعين
في بلدة تل شهاب ان زارعة العنب قبل عشرة سنوات كانت تقدم للفلاح ارباحا
جيدة اما الآن فهي لا تغطي تكاليف انتاجها بسبب انخفاض الاسعار حيث انخفض
سعر الكيلو غرام الواحد في اسواق الهال خلال العام الماضي إلى اقل من 12
ليرة وهو اقل من سعر التكلفة بكثير ما يشكل عبئا ثقيلا على المزارعين داعيا
إلى وضع سياسة تسعير واضحة وتحديد تكاليف الانتاج مع ضمان نسبة ربح معقولة
للفلاح
.

وتعتبر حمص في مقدمة المحافظات المنتجة ووصل انتاجها هذا العام الى
127 الف طن تليها درعا بانتاج 70 ألف طن فيما حلت حلب ثالثا بانتاج 63 ألف
طن وجاءت بالمرتبة الرابعة السويداء بانتاج 49 ألف طن وكعادتها المحافظات
الشرقية الاقل انتاجا وجاء انتاج الرقة 1.6 الف طن ودير الزور ألف طن
والحسكة 0.9 ألف طن . وبلغ انتاج ريف دمشق 40 ألف طن وحماة 31 ألف طن وادلب
12 ألف طن وطرطوس 11 ألف طن واللاذقية 7 آلاف طن والقنيطرة 3 آلاف طن .‏

ويتوزع انتاج العنب بالنسبة للاصناف للحلواني 30٪ والبلدي 20٪
والزيني 13٪ ومعظمها للمائدة اما السلطي فنسبته 20٪ ويزرع في السويداء وريف
دمشق ومعظمه يذهب للعصير اما الجبلي فنسبته 17٪ وزراعته بعلية وارضي
ويذهب معظمه الى الدبس والزبيب ويتميز بحلاوته الشديدة ونظافته من الاثر
المتبقي للمواد الكيماوية.‏


يسوق 30٪ من الانتاج خلال شهر ايلول فيما يسوق 58٪ من الانتاج في
الربع الثالث من السنة و 44٪ من الانتاج في الربع الاخير من السنة ويدور
الى العام الذي يليه 2٪ وتحديدا خلال شهري كانون الثاني وشباط.‏
[/size]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زراعة العنب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى مهندسي كردستان :: اقسام اخرى :: الهندسة الزراعية-
انتقل الى: