ملتقى مهندسي كردستان
اهلا بك زائرنا الكريم انت غير مسجل لدينا يشرفنا الانضمام الى اسرتنا بالضغط على ( تسجيل ) او الذهاب الى القسم الذي تريد وتمتع بوقتك معنا



 
المجلةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المكونات الرئيسية للبطارية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مازن علي حاجي
مدير عام
مدير عام



مُساهمةموضوع: المكونات الرئيسية للبطارية   2012-02-28, 11:27 am




1-
الصندوق:

يصنع عادة من مادة عازلة تتحمل الحرارة لا تتأثر بالحامض مثل البكاليت أو الزجاج أو الأبونيت أو المطاط الصناعي أوالبلاستيك

ويقسم الصندوق بحواجز إلى عدة أقسام حسب عدد الأعمدة المستعملة وبحيث يكون كل قسم منفصلا عن الآخر ويحتوي علي عمود كامل
.
ويجهز الصندوق من الداخل بأعصاب عرضيه بارزة في القاع والجوانب مصنوعة من نفس مادته – ترتكز عليها الألواح حتى لا تتلامس نهاياتها

السفلية بالقاع وحتى يكون هناك فراغ يسمح بترسيب
المواد المتساقطة من التفاعلات الكيميائية وتجنبا لحدوث قصر بين الألواح
.
ويغطي الصندوق بعد تجميع الأعمدة ووضعها في أقسامها بغطاء من نفس مادته يلحم معه بمادة الشترتون وهو مادة سوداء تشبه القطران

لمنع تسرب أو
انسكاب السائل ولحفظ البطارية من الغبار والمواد الغريبة.

يوجد بالغطاء فتحات بعدد الأقسام لملء البطارية بالإلكتروليت و تسد بسدادات مقلوظة من البلاستيك ذات ثقوب لا تسمح بخروج السائل بينما

تسمح بتسرب الغازات الناتجة من التفاعلات
الكيميائية أثناء التفريغ وحتى لا يؤدي حبسها فى حالة انسداد الثقوب إلى زيادةالضغط الداخلي مما

يؤدي إلى تلف وانبعاج الألواح وقد يؤدي إلي انفجار
البطارية

ويوجد علي الصندوق رموز وأرقام تدل علي نوع مادته وعدد أعمدةوجهدها وتيار الشحن المناسب والسعه بالأمبير

2- الأعمـدة:

تتركب البطارية من عدةأعمدة أو خلايا موصلة علي التوالي تعطي كل منها قوة دافعة كهربية ثابتة قدرها حوالي2 فولت يتوقف عددها علي فرق

الجهد المطلوب وفي البطارية 12 فولت تتكون من ستة
أعمدة كما في البطاريات المستعملة علي المركبات الخفيفة بينما يبلغ عددها 12 عمودا

في البطاريات التي تعطي 24 فولتا

يتركب العمود من مجموعة من الألواح الموجبة ومجموعة من الألواح السالبة مجمعه بالتوازي متداخلة مع بعضها متقاربة فيما بينها لتقليل

المقاومة الداخلية للبطارية وبحيث يزيد عدد الألواح السالبة بلوح واحد
عن عدد الألواح الموجبة وذلك لتداخل كل لوح موجب بين لوحين سالبين

وللاستفادة من
وجهي اللوح الموجب الأخير في زيادة التفاعل الكيميائي

تصنع هياكل الألواح الموجبة والسالبة علي هيئة إطار شبكي يتكون من شرائح طولية وعرضية متعامدة مع بعضها لتكون فيما بينها فراغات تصنع

هذه الشرائح من سبيكة من الرصاص
والأنتيمون بنسبة 5-7% أنتيمون لزيادة مقاومة الإطار للتفاعلات الكيميائية ولزيادة متانته ومنعه من

التقلص من تأثير التفاعلات الكيميائية كما وإنها موصلة جيدة
للكهرباء لا تتأثر بحامض الكبريتيك المخفف ويشكل على نهاية كل إطار بروز أو لسان

يلحم إلى شريحة مستعرضة تصل جميع الألواح التي من واحد وتنتهي هذه الشريحة بقطب
يعتبر أحد قطبي العمود

تملأ فراغات الإطارات الشبكية تحت ضغط كبير بالمادة الفعالة الخاصة بكل لوح حيث تصنع هذه المادة أو العجينة عامة من مسحوق أكسيد

الرصاص النقي الناعم المعجون جيدا في حامض الكبريتيك المخفف ذو كثافة 1.2
جم/سم ثم يضاف إلى العجينة الموجبة كمية من الجلسرين

بعد فترة قصيرة 1/4 ساعة من
عجنها ليساعدها علي التماسك بينما يضاف إلى العجينة السالبة قليل من الجرافيت أوكبريتات الماغنسيوم

لتكسبها صفة المسامية أو لتصبح أسفنجية لزيادة مساحة سطح
التفاعل الكيميائي بينها وبين الحامض الذي يتخللها وحتى يؤثر علي أكبر كمية

منها
تجفف الألواح بعد وضع العجينة في أماكن أو أفران خاصة لإخراج الغازات وحفظ العجينة من التساقط

يعزل كل لوح عن الآخر بواسطة عازل أو فاصل لمنعها من التلامس. وتصنع الفواصل من مادة عازلة مسامية تسمح بمرور الحامض خلالها

ومعالجة
بحيث لا تتأثر به أو تتفاعل معه ومعرجة أو مزودة بأعصاب من الجهة المقابلة للألواح الموجبة فينشأ فيما بينها فراغات تساعد علي زيادة

التفاعل الكيميائي وسهولة نزول
الرواسب إلى قاع الصندوق

ومن هذه المواد الخشب المسامي المجفف المضغوط
- الأبنوس – البلاستيك المسامي (اللدائن)-المطاط الصلد المتعرج المثقوب- الأبونيتالمطاط الأسفنجى – أو مادة الفيبران في البطاريات الحديثة

يخرج قطباالعمود المسلوبان من غطاء العمود خلال فتحات واسعة. ويوضع حول كل قطب حلقة من المطاط لتحكمه وتمتص الاهتزازات ويوضع

فوق الحيز الموجودة فوق هذه الحلقة بعض
الفازلين لحفظ القلب من التأكسد. ويوضع فوق حلقة المطاط حلقة من الأبنوس يعلوها وردة من

الرصاص وذلك لحفظ الفازلين ولمنع الأتربة من الدخول إلى
البطارية

يتم توصيل أعمدة بطارية 12 فولت حيث توصل أقطاب أعمدتها على التوالي بواسطة عوارض من الرصاص تثبت في مواضعها مع الأقطاب

بواسطة رصاص منصهر
مسبوك وتصل كل عارضة القطب الموجب لكل عمود بالقطب السالب للعمود الذي يليه حسب يتبقي القطب السالب

للعمود الأول والقطب الموجب للعمود الأخير مطلقان وبدون توصيل
ليكونا قطبي توصيل البطارية الرئيسيين إلى الدائرة الكهربية بواسطة ماسك

خاص وسلك
(كابل) يثبت في الماسك بواسطة مسمارين وصامولتين
.
3 - السائل الحامضي:

ويعرف بمحلول البطارية أو الإلكتروليت وهو خليط من حامض الكبريتيك المركز النقي الخاص بالبطاريات والذي يصل تركيزه إلي 1.84 جم/سم3

والماء المقطر بنسبة 1:3 وزنا تقريبا – ويملأ به
أقسام البطارية بحيث يغطي الألواح بمقدار 10مم تقريبا – فإذا نقص مستوي السائل عن ذلك يجب

أن تزود بالماء المقطر فقط لأن الماء هو الذي يتبخر وليس الحامض مع الحذر
من استعمال ماء الشرب العادي باحتوائه علي بعض المواد الضارة

بالبطاريات

ويتم إعداد المحلول بعناية زائدة وفي أوعية خاصة تقاوم تأثير حمض الكبريتيك مثل الزجاج أو الأبونيت - حيث يضاف الحامض إلى الماء ببطء

شديد
، مع التقليب المستمر بعصا زجاجية ولا يضاف الماء إلى الحامض حتي لا يحدث تفاعل مصحوب بغليان شديد يؤدي إلى تناثر الحامض وإصابة

العامل القائم بعملية الخلط أو
التخفيف بأضرار جسيمة

رابعاً : القياسات الخاصة بالبطارية

1- قياس الوزن النوعي للمحلول:

يستعمل لذلك جهاز قياس كثافة السوائل (الهيدروميتر) حيث تغمس الأنبوبة المطاط في الإلكتروليت وتسحب كمية منه داخل الأنبوبة الرئيسية

بتأثير التخلخل الناشئ عن ضغط
الشفاط الجلدي ثم زواله فتطفو العوامة الزجاجية والتي تنتهي بأنبوب مدرج بعلامات وأرقام أو ألوان تحدد درجة

تركيز الإلكتروليت ومدى صلاحيته وتكون درجة التركيز هي
العلامة أو القراءة المقابلة لسطح السائل بالأنبوبة ويحفظ تثاقل العوامة بواسطة

حبيبات من الرصاص بداخلها ملتصقة مع بعضها بواسطة الصمغ تؤخذ في الاعتبار وقت طبع تدرج المقياس كما تزود العوامة من أعلاها وأسفلها

بأربعة نتؤات صغيرة لتجنب التصاق
العوامة بجدار الأنبوبة الرئيسية

ولايجوز اختبار كثافة السائل بعد تزويده مباشرة بالماء المقطر أو الحامض بل يجب أن يترك بعض الوقت حتي تتم عملية الامتزاج كما يراعي أن

تأخذ القياسات عند 20 درجة
مئوية حتي تكون القراءة صحيحة فإذا ارتفعت عن ذلك تكون القراءة منخفضة قليلا عن القراءة السليمة والعكس

صحيح

2 - مقياس الضغط ( الفولتميتر ):

يتم قياس الجهد للبطارية إما عمود عمود أو قياس الجهد للبطارية كلها

ففي الطريقة الأولى يتم قياس كل عمود على حدي بفولتمتر خاص طرفيه عبارة عن شوكتين مدببتين بينهما مقاومة بالتوازي لترتكزان علي

قطبي العمود عن قياس
ضغطه
.
أما ميناء الفولتمتر فتقاسيمها كبيرة ويمكن القراءة عليها بين ( صفر ،3 ) فولت علي الجانبين
.
وفي الطريقة الثانية يتم القياس بجهاز خاص ويتم اخذ القراءة من طرفي توصيل البطارية .

_________________
الحمد لله على كل حال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المكونات الرئيسية للبطارية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى مهندسي كردستان :: الاقسام الهندسية :: الهندسة الكهربائية-
انتقل الى: