ملتقى مهندسي كردستان
اهلا بك زائرنا الكريم انت غير مسجل لدينا يشرفنا الانضمام الى اسرتنا بالضغط على ( تسجيل ) او الذهاب الى القسم الذي تريد وتمتع بوقتك معنا



 
المجلةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مشاكل تطبيقات الفيديو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin



مُساهمةموضوع: مشاكل تطبيقات الفيديو   2012-05-07, 12:53 am

هناك دائما مشكلتان تواجهان كل مستخدم تطبيقات الفيديو على الكمبيوتر فهناك أولا الحيز الكبير الذي تأخذه ملفات شرائط الفيديو وثانيا، وهو الأهم أن العمر الافتراضي لشرائط الفيديو غير كاف على الإطلاق للاحتفاظ بها مدة طويلة و ذلك لأنها تفقد جودتها مع كثرة التشغيل فيضيع الصوت و تصبح الصورة سيئة.
أما في أسواقنا العربية فما زالت أقراص الفيديو المدمجة من ملفات VCD هي الأكثر شعبية.
ولكن كيف سنقوم بعملية النقل من الأشرطة إلى الأقراص المدمجة؟ الفرق بين VCD وهي اختصار VIDEO COMPACT DISK و هي بالضبط مثل الاسطوانة المدمجة العادية والمستخدمة في تخزين الأغاني و المعلومات فيما عدا أن المحتوي يختلف حيث أن ملف VCD يحتوي على فيلم سينمائي ذو جودة صورة جيدة وصوت استريو نقي ويكون الفيلم بهيئة MPEG1 وتكون الصورة بكثافة 325X240 ويتم تسجيل 10 ميجابايت/دقيقة ويمكن أن نقوم بتسجيل فيلم مدته 74 دقيقة على أسطوانة مدمجة 650 ميجابايت وتكون تلك الأسطوانة متوافقة بشكل جيد جدا مع سواقات DVD ولا تحتاج إلى معالج قوي للتشغيل وتكون الصورة جيدة و كذلك الصوت أيضا .
ونسق VCD هو الأكثر انتشارا لدى المستخدم المنزلي بسبب رخص كلفته وكذلك بسبب إمكانية تشغيله على أي جهاز كمبيوتر به سواقة أقراص مدمجة بشرط وجود البرنامج الخاص بالتشغيل مثل برنامج WIN MEDIA PLAYER أو برنامج SOFT PAGE وكذلك يمكن أيضا تشغيلها على معظم سواقات DVD وكذلك على العديد من أجهزة الكاسيت المعدة لذلك .
أما بخصوص ملفات SVCD فهي اختصار SUPER VIDEO COMPACT DISK و أسطوانات ملفات SVCD هي مشابهة لأقراص VCD ولكن جودة الصورة والصوت أعلى بكثير من جودة VCD
بل وتكاد تقترب من جودة أسطوانات DVD ويكون الفيلم في SVCD على هيئة ملف MPEG2 وتلك الأسطوانات يتم تشغيلها على أجهزة الكمبيوتر التي بها سواقة قراءة اسطوانات مدمجة أو سواقة DVD بشرط وجود البرنامج المناسب للتشغيل مثل WIN DVD أو POWER DVD وكذلك يمكن تشغيلها على أجهزة DVD المنفصلة و المتوفرة الآن.
و بالطبع يعلم الجميع أننا يمكن أن نقوم بتوصيل جهاز الكمبيوتر بالتليفزيون من خلال بعض كروت الشاشة المعدة لذلك فنشاهد ما نريده على شاشة التلفزيون ونتجنب شراء أجهزة DVD غالية الثمن .
أما بالنسبة لجودة الصورة و الصوت فهي تختلف هنا بحسب إعدادات يختارها المستخدم قبل التسجيل. فكلما زاد عدد الدقائق المسجلة على قرص CD تراجعت الجودة واقتربت من مستوى ملفات VCD .
أما إذا اخترنا الجودة العالية فيجب تسجيل عدد أقل من الدقائق على أقراص CD .
وبالطبع فان ذلك يتوقف على المستخدم وأهمية المادة التي يقوم بتسجيلها وهناك بعض البرامج التي تقوم بتلك الحسابات لتخبرنا بالضبط كم دقيقة يمكن تسجيلها بالجودة المطلوبة و من تلك البرامج برنامج FIT CD وهو يقوم بتلك الحسابات بدقة شديدة ليخبرنا قبل التسجيل بكل ما نحتاجه لاتخاذ قرار التسجيل ولكن من الجدير بالذكر هنا أنه أيا كانت الجودة فستكون أفضل من جودة أسطوانات VCD .
وتكون الصورة هنا بكثافة 480X480 و يكون الملف بهيئة MPEG2 ويمكن تسجيل من 10-20 ميجا /دقيقة وذلك بحسب الجودة المطلوبة. ويمكن أن يحمل قرص CD فيلم مدته من 30-60 دقيقة حسب جودة التسجيل وتكون تلك الأسطوانات متوافقة مع سواقات DVD بشكل جيد و لكنها تحتاج إلى معالج قوي للتشغيل وتكون الصورة و الصوت جيدين جدا .
أما ملفات XSVCD فهي اختصار
EXTENDED SUPER VIDEO COMPACT DISK والفرق الجوهري بين XSVCD وما سبقه من أنواع أخري أنه يستغل معظم تطبيقات و مزايا أسطوانات DVD
ويضعها على قرص CD وبالطبع فان جودة XSVCD تكاد تصل إلى جودة أسطوانات ال DVD من حيث الصوت و الصورة ولكن المشكلة أن تلك الأسطوانات لا تعمل الا مع عدد محدود جدا من السواقات المنفصلة بل وحتي سواقات ال DVD المستقلة أغلبها لا يقوم بتشغيله و لكن بالطبع يمكن تشغيل تلك الأسطوانات على أي جهاز كمبيوتر به سواقة CD بشرط وجود البرنامج المناسب للتشغيل وتحتاج الي معالج قوي جدا للتشغيل .
ويكون الفيلم في هيئة ملف MPEG1 أو MPEG2 حسب الاعدادت قبل عملية التسجيل وتكون الصورة بكثافة 720X480 ويمكن تسجيل من 5-20 ميجابايت/دقيقة وكذلك يمكن تسجيل فيلم مدته من 35-100 دقيقة على ال CD بحسب الجودة .
و الان جاء الحديث الي التعريف بأحدث التقنيات في هذا المجال و أكثرها جودة و اثارة انها أسطوانات ال DVD وهو اختصار DIGITAL VIDEO DISK و الميزة الكبري لهذه الأسطوانات هي السعة الكبيرة جدا لها ففي حين ان أقصي ما نقوم بتسجيله على أسطوانة CD هو فيلم مدته سعة و نصف الساعة بجودة فقيرة للغاية فاننا يمكن تسجيل فيلم مدته ساعتان على أسطوانة DVD بجودة غير مسبوقة ولا نظير لها في كل الأنواع السابقة أما اذا قمنا بالتضحية بالجودة في مقابل مدة التسجيل فاننا من الممكن تسجيل فيلم مدته قد تصل الي أربع ساعات على نفس الأسطوانة .
ولكن هناك مشكلة كبيرة جدا حتي الان ألا وهي ارتفاع أسعار أسطوانات ال DVD القابلة للكتابة سواء كانت DVD-R أو DVD-RW ولا يوجد حتي الان سواقه واحدة تستطيع الكتابة على الأثنين سوي سواقة PAIONEER-DVRA03 وحتي سواقة
HP DVD 100 I و التي نالت رضا الكثير من المجلات العربية و ابرزوها على أنها أفضل سواقة كتابة على أسطوانات ال DVD فهي لا تكتب الا على أسطوانات
ال DVD+RW وبصفة عامة فان أسطوانات
ال DVD-R و DVD-RW و DVD+R و DVD+RW غير متوفرة بالأسواق العربية وذلك بحسب ما أعلم .
ويمكن تشغيل أسطوانات ال DVD على السواقات المستقلة المعدة لهذا الغرض و كذلك على بعض أجهزة الكاسيت المصنعة على هذا الأساس وكذلك يمكن التشغيل على أي جهاز كمبيوتر به سواقة DVD بشرط وجود البرنامج المناسب لذلك .
ويكون الفيلم المسجل في هذه الحالة على ملف MPEG2 أو MPEG4 وتكون الصورة بكثافة 720X480 ويمكن تسجيل 30-70 ميجابايت/دقيقة وتحمل الأسطوانة فيلم مدته من
2-4 ساعات حسب جودة التسجيل المطلوبة وبالطبع التوافق مع سواقات ال DVD يكون ممتازا ولكنها تحتاج الي معالج قوي للغاية للتشغيل على جهاز الكمبيوتر و بالطبع تكون النتيجة أكثر من ممتازة .
و مما سبق فاني أعتقد أن أنسب الأنواع لنا في العالم العربي هو SVCD اذا أردنا الجودة و ال VCD اذا اردنا الوقت الأكبر لكل CD وذلك لرخص ثمن تلك الأسطوانات و توافرها في المنطقة العربية و امكانية تشغيلها عاي أكبر عدد من السواقات سواء كانت مستقلة أو مدمجة في جهاز الكمبيوتر و لننسي مؤقتا موضوع أسطوانات ال DVD حتي يصبح ثمنها في متناول الأيدي .
والان وبعد التعرف على النواحي التقنية و الفرق بين الأنساق المختلفة و مزايا و مساوئ كل منها يأتي السؤال الهم كيف نقوم بعملية التسجيل ذاتها ؟
تتم عملية التسجيل على مرحلتين أو ثلاث حسب اختيارنا وبحسب الجودة المطلوبة كما يلي :
الخطوة الأولي هي عملية تسجيل الصورة من المصدر سواء كان جهاز التلفيزيون أو الفيديو أو كاميرا فيديو وتحويل تلك الصورة الي ملف وهو ما يطلق عليه CAPTURE .
وللقيام بتلك العملية لابد من وجود كارت مخصص لذلك سواء كان TV CARD أو
VIDEO CARD ومن أشهر الكروت الموجودة في الأسواق العربية وتقوم بعملية التسجيل بكفاءة هي كارت ATI ALL IN WONDER بأنواعه وهناك أيضا كارت
DAZZLE وأيضا بكل اصداراته .
و المسألة ببساطة أننا نقوم بتركيب هذا الكارت ونقوم بتشغيل البرامج المرفقة به ونقوم بعملية التسجيل على القرص الصلب من المصدر الذي نريد التسجيل منه ويكون الملف الناتج بهيئة
MPEG أو AVI أو بأي هيئة أخري نختارها من الهيئات العديدة التي توفرها البرامج المرفقة مع الكروت ولكن في أغلب الحالات يكون الملف الناتج غير قابل للنسخ على أسطوانات مدمجة وتشغيله كفيلم VCD .
لاننا يجب علينا أولا القيام بتحويل ذلك الملف الي الهيئة المتوافقة مع ال VCD كما سيأتي لاحقا .
و من الجدير بالذكر هنا أن الكارتين السابقين هما الكارتين الوحيدين اللذين يقومان بعملية التسجيل مباشرة الي ملف ذو هيئة متوافقة مع VCD أي أن الملف الناتج يكون ملف
VCD أو SVCD ويمكن طباعته مباشرة على ال CD وبذلك نتجنب عملية التحويل التي قد تأخذ وقتا طويلا جدا قد تصل الي ثماني ساعات على كمبيوتر P-3 بمعالج AMD 750Hz لتحويل فيلم مدته نصف ساعة وهو ما قد لا يروق الكثيرين ولكن للحق فان النتيجة في هذه الحالة تكون أفضل من عملية التسجيل المباشر باستخدام أحد الكرتين السابقين.
أما لو فضلنا القيام بعملية التسجيل ثم عملية التحويل وهي ما يطلق عليها CONVERTING أو ENCODING .
يجب في هذه الحالة توفر برنامج خاص للقيام بتلك الخطوة وهناك الكثير جدا من البرامج التي تقوم بهذه العملية ولكن من أفضلها على الأطلاق برنامج TMPGenc وهو برنامج مجاني يمكن تنزيله من الأنترنت بسهولة شديدة و باتباع خطوات هذا البرنامج فانه يقودنا بكل سهولة الي تحويل أي ملف لدينا الي ملف VCD أو SVCD أو XSVCD أو DVD بحسب ما نريد ولكن بشرط عدم الدخول في اعدادات البرنامج و المعقدة جدا الا اذا كنا نعلم عنها جيدا ولكن يمكن اختيار الاعدادات القياسية للوصول الي ما نريد بسلاسة .
والان وبعد خطوة التحويل أصبح لدينا ملف جاهز بالهيئة التي نريدها وبالجودة التي نريدها وتبقي الخطوة الأخيرة وهي نسخ الملف على ال CD وهو ما يطلق عليه
AUTHRING أو BURNING وتمكننا تلك الخطوة من تشغيل الفيلم على أي سواقة معدة لذلك سواء كانت في الكمبيوتر أو في جهاز كاسيت أو حتي منفصلة تماما .
وتتم تلك العملية بسهولة شديدة جدا ولكن يجب أن يحتوي جهاز الكمبيوتر على سواقة
CD-R أو CD-RW و بالطبع سيأتي برنامج تشغيلي مع هذه السواقة ومعظم البرامج التشغيلية للسواقات الموجودة حاليا يمكنها ان تقوم بعملية النسخ بلا مشاكل ولكن أفضل تلك البرامج و أقواها هو NERO وهو يقوم بكل العمل بمجرد تحديد العدادات التي نختارها ويقوم بعمل CD عليها فيلم نحمله أينما ذهبنا بسهولة و نستطيع ان نحافظ عليه لفترات طويلة جدا وتكون جودته تضارع جودة الفيلم الأصلي .

الفيديو الرقمي
التحويل من التماثلي إلى الرقمي
يشتكي كثيرون من متاعب إدخال الفيديو والتعامل معه في الكمبيوتر. وهناك بصورة عامة حلين لهذه المشاكل. يتمثل الحل الأول في شراء منتجات من الأجهزة التي تضم كل ما يلزم للتعامل مع الفيديو أي بطاقة التقاط فيديو مثل Matrox RT2500 والتي يمكنها وصل بطاقة مونتاج الفيديو بالكمبيوتر والتلفزيون وجهاز الفيديو. أما الحل الثاني فهو الاكتفاء بما هو متوفر لديك مع الاعتماد على برامج وبطاقة رسوم معقولة في قوتها. وسنوضح كيف يمكن عمل مونتاج فيديو للمستخدم المحترف إلى جانب ذكر متطلبات فيديو الفئة العليا الخاصة بالفيديو بجودة البث التلفزيوني.
يمكن تصنيف الفيديو الرقمي من حيث الاستخدام إلى ثلاثة أنواع رئيسية: الفيديو المنزلي وفيديو المحترفين Professional والفيديو التلفزيوني Broadcast. وتشير هذه التصنيفات إلى جودة الفيديو أيضا، حيث يكون الفيديو المنزلي هو الأقل جودة بينما الفيديو التلفزيوني هو الأعلى جودة. ونعني بالجودة معدلات الدقة والوضوح وعدد اللقطات بالثانية. ويتطلب كل من الفيديو الاحترافي والفيديو التلفزيوني أجهزة قوية بمواصفات عالية تناسب البث التلفزيوني. وسنقتصر هنا على الفيديو المنزلي وفيديو المحترفين الذي يقوم بمعالجته مستخدم الكمبيوتر لأغراض الترفيه أو البث عبر الويب.
يمثل الفيديو المنزلي الرقمي وسيلة ترفيه جيدة لكن دورها الفعال هو في حماية مواد الفيديو من التلف لتصمد لسنوات طويلة. فحفظ الفيديو بأشرطة VHS لا يضمن بقائه أكثر من عام بصورة جيدة. كما أن الأخير لا يتمتع بمزايا الفيديو الرقمي الذي يحافظ على نقائه بعد إجراء آلاف عمليات النسخ، بينما لا يمكن مشاهدة النسخة السادسة من فيلم تم نسخه ستة مرات (نسخ الإصدار الأصلي ثم تسجيل نسخة عن النسخة وهكذا).
ويرى الكثيرون أن أفضل حصيلة لعمل الفيديو الرقمي المنزلي هو تقديم أقراص يمكن تشغيلها على أجهزة الفيديو الرقمي DVD وعرضها على شاشة التلفزيون. وتكون حينها بنسق VCDأو ما شابهه من أنساق تتوافق مع أجهزة مشغلات الفيديو DVD PLAYER.
ولكن البعض يعتقد أنه يمكن الاستمتاع بمشاهدة الأفلام والأغاني والمواد الترفيهية على شاشة الكمبيوتر، لكن ذلك غير عملي بصورة عامة. فرغم وجود بطاقات رسومية TV Tuner لعرض البث التلفزيوني على شاشة الكمبيوتر، إلا أن هذه وظيفة ثانوية لشاشة الكمبيوتر. وكذلك تتوفر بطاقات عرض PC Scanner تتيح استخدام التلفزيون كشاشة كمبيوتر ولعرض عمل التطبيقات على التلفزيون (مثل بطاقة هوباج Haupage ) إلا أن ذلك أيضا يمثل مهمة ثانوية لا يمكن الاعتماد عليها على طول الخط. لكن هذا الحال يتغير مع قيام شركات إنتاج الفيديو والترفيه بتطوير تقنيات لبث الفيديو عبر الإنترنت بتقنيات مناسبة مثل التمرير Streaming.


التنافس في عالم الفيديو الرقمي
أزيح الستار مؤخرا عن منتج شركة Pulsent الذي يعتبر تقنية ضغط جديدة يمكن أن تقلص حجم ملفات الفيديو إلى ربع حجمها التي تتيحه تقنيات الفيديو الحالية في استخدامات فيديو الكابل والإنترنت. واعتمدت الشركة على خوارزمية جديدة للضغط compression algorithm. وتنضم الشركة لمجموعة كبيرة من الشركات المتنافسة التي تضم مايكروسوفت وريل نتوركس وديف اكس DivX Networks (تناولنا تقنيتها في العدد الماضي) لتقديم برامج تلفزيونية بجودة البث التلفزيوني broadcast quality programming، على الإنترنت، وهي عملية تعتبر أساسا لخدمات الفيديو حسب الطلب الناشئة video-on-demand (VOD).
وتمثل تقنية الشركة افتراقا عن المعيار السائد منذ عقدين وهو MPEG. وتمتاز هذه التقنية بأنها موجهة خصيصا للتلفزيون التفاعلي عبر الإنترنت أوالكابل، وتهدف الشركة أيضا للابتعاد عن منافسة المعيار السابق باستهداف استخدامات متخصصة مثل خدمات الفيديو عند الطلب. ويتيح معيار فيديو MPEG 2 video حوالي 3 ميغابت بالثانية لكل عملية بث video stream. وتقول الشركة أنها ستجعل ذلك أقل بحيث تقدم 1.5 ميغابت بالثانية لنفس لقطات الفيديو. وتستغل الشركة الحال المقلقة لما وصل إليه الفيديو الرقمي مع معيار MPEG4. ومشكلة هذا الأخير في أنه يصلح لتقديم جودة البث التلفزيوني العالية وكذلك للتمرير Streaming عبر الإنترنت. ورغم جاذبية ذلك إلا أن الجهة المطورة لهذا المعيار تطالب برسوم باهظة. فلكي يضيف مطورو البرامج تقنية الضغط الخاصة بمعيار MPEG4 لخادم الفيديو لديهم ولبرامج تشغيل الفيديو، عليهم دفع رسوم متكررة للجهة صاحبة براءة الاختراع الخاص بالمعيار المذكور. ورغم أن Mpeg معيارا مفتوحا Open Standard إلا أن الرسوم التي تترتب على ذلك هي كثيرة. فإذا تم دمج هذا المعيار في برامج تشغيل الفيديو ومستعرضات الويب سيصبح قادرا على تخليصنا من المعايير المتضاربة من كل من مايكروسوفت وأبل وريل نتوركس على الإنترنت. لكن الشركة المطورة للمعيار المذكور وهي MPEG LA والتي تدير عمليات الترخيص لاستخدامه تطالب برسوم حسب كل دقيقة تمر عبر جهاز الخادم بما تصل قيمته لسنتين للساعة. وستبلغ فاتورة شركة مثل AKAMAI والتي تدير أجهزة خادم لتمرير الفيديو حول العالم، لبضعة ملايين من الدولارات شهريا، عدا عن نظام برمجي يتوجب تطويره لمراقبة عمليات توزيع وتمرير الفيديو حول العالم . ولذلك قررت شركة أبل عدم تضمين معيار MPEG في إصدار كويك تايم القادم.
تعتمد تقنيات الفيديو الحالية مثل MPEG على أسلوب الكتل block-based في عملية ضغط معلومات الفيديو الرقمي. وتقوم هذه الطريقة بتقسيم لقطة الفيديو الواحدة إلى كتل من قياس محدد وتزيل الكتل المكررة عبر عملية مطابقة وإعادة استخدام للكتل من لقطات سابقة في اللقطة الحالية. وساهم هذا الأسلوب في بدايات الفيديو الرقمي لكنه لم يحدث تغييرا جذريا فيه على مدى عشرين عاما مضت على تطويره. وقد سمح هذا الأسلوب في الضغط بنقل وتخزين إشارات الفيديو الرقمي بمعدل 4 ميغابت بالثانية. وتتوقف كفاءة هذا الأسلوب على قدرته على التنبؤ حال اللقطات التالية بالاعتماد على الكتل أو ما يسمى تعويض الصور المتحركة motion compensation. وطرأت تحسينات استنفذت كل فرص تطويره أكثر من حالته الحالية. وتعتمد تقنية الضغط الجديدة من بلسانت على أسلوب مغاير تماما. حيث تقوم التقنية الجديدة بتحديد العناصر الحقيقية (بدلا من الكتل المحددة قسريا في تقنية MPEG-4) في كل لقطة فيديو وتحاكي حركتها في الصور التالية بصورة دقيقة جدا، بالاعتماد على تقنيات جديدة كليا لتمثيل حركة العناصر مثل تغير حجمها أو دورانها والتغييرات الضوئية المصاحبة لحركتها. وإلى جانب خوارزمية ضغط الفيديو طورت بلسانت شريحة وسائط متعددة لدعم نسق الفيديو الخاص بها إلى جانب دعم معايير الضغط الأخرى مثل MPEG-4. وستطرح الشركة قريبا تقنيات لمعالجة معظم مشاكل الفيديو على الإنترنت مثل التخزين المؤقت Buffering وخسارة الكتل. وتعرض الشركة حاليا تقنيات ضغط الفيديو الجديدة video codecs، وهي معادلات رياضية خاصة لاستخلاص بيانات الفيديو الضرورية من ملفات الفيديو الضخمة دون خسارة في جودة المشاهدة.
وبفضل التقنية الجديدة يمكن تقديم خدمات الفيديو عند الطلب عبر الإنترنت بجودة تضاهي البث التلفزيوني شرط توفر خطوط الموجة الواسعة مثل DSL.
يتم تخزين الفيديو على الأشرطة الممغنطة tapes في كاميرات الفيديو الاعتيادية بأسلوب يدعى التخزين التماثلي Analogue. ولتخزين هذه بصورة رقمية على الكمبيوتر، تتطلب بيانات الفيديو حيزا ضخما جدا. ومن هنا جاءت الحاجة لتقنيات ضغط الفيديو التي نعرفها مثل معيار MPEG،( ويقابلها بالنسبة للصور الثابتة معيار الضغط JPEG). وكان سابقا قياس جودة ضغط الفيديو الرقمي يتم بمقارنته مع الفيديو التماثلي، لكن تعدد معايير الضغط أدى إلى ظهور نكهات متعدد من المعيار الأولي، فهناك الآن كل من MPEG1/MPEG2 (أصبح الفرق بينهما ضئيلا) و MPEG4. ويفيد التعرف على أساليب وتقنيات ضغط الفيديو في اختيار الطريقة الأمثل لكل استخدام. فهناك تطبيقات لتمرير الفيديو عبر الإنترنت Streaming فضلا عن تطبيقات الترفيه المنزلي أو البث التلفزيوني. وتستدعي كل من هذه أسلوبا مغايرا تماما. ويعتمد كل من MPEG1/MPEG2 في التطبيقات العامة عالميا وعلى نطاق واسع، مثل الأفلام التي يتم بثها عبر الكابل والأقمار الاصطناعية والمخزنة على أقراص DVD، إلى جانب لقطات فيديو الإنترنت. وتصل إشارات الفيديو من نوع NTSC مثلا، بصورة لقطات متسلسلة عبارة عن صور بدقة 640×480 بكسل، وبعمق ألوان 24 بت.
وتكون كل لقطة عبارة عن صورة واحدة لمشهد فيديو يتم تحولها كل جزء من ثلاثين من الثانية (1/30 ثانية)
ولا تلحظ العين المجردة عملية تبديل اللقطات السريعة أمام المشاهد الذي لا يرى سوى فيدو كامل الحركة.

ويشكو المستخدمون من طول عملية إدخال الفيديو إلى الكمبيوتر من كاميرا الفيديو أو أي مصدر آخر. وسبب ذلك هو أن معدل نقل تلك البيانات هو 221 ميغابت بالثانية. وعند تحويلها لنسق الكمبيوتر( تحويلها للحالة الرقمية) يصبح معدل نقلها ما بين 4 إلى 6 ميغابايت فقط بتقنية MPEG1&2. وعامل التحويل (Video Compression Factor) هنا هو 221/4. ويتم ذلك بنفس الصورة عبر الفيديو الذي يبث بالأقمار الاصطناعية ويستقبله المشاهد في المنزل، ويسمى أيضا فيديو بجودة البث التلفزيوني Broadcast Quality
ومثلا يأتي الفيديو من نوع بال بمعدلات هي 25 لقطة بالثانية و دقة 720×576×24.

نسخ الفيديو الرقمي
لنسخ الفيديو الرقمي من نوع DVD على قرص مدمج واحد بجودة صوت عالية وصورة معقولة سيلزمك مجموعة معروفة من الأجهزة والبرامج. وبالنسبة للأجهزة، فهناك سواقة قابلة للكتابةCD-R وسواقة أقراص فيديو رقمي DVD ROM. أما البرامج فهي: برنامج تحويل فيديو رقمي ونسخه في القرص الصلب، مثل CladDVD أو ، أو VobDecGUI أو FlaskMPEG ) من موقع http://go.to/flaskmpeg (للتحويل من DVD إلى Mpeg ) أوبإمكانك الاعتماد على ملحقات أدوبي بريميير Adobe(r) Premier Plug-in وبرنامج تشغيل فيديو وفك تشفير مثل Xing encoder أو يمكن الاعتماد على ويندوز بلاير.

عليك بتشغيل برنامج فك الضغط Encoder ومن القائمة توجه إلى الخيارات لتحديد إعدادات التقاط الفيديو، ويجب أن يكون معدل اللقطات بالثانية 23.976fps.ويجب ضبط عدد اللقطات الأقصى على 300,000. ولا تنشط خيار التكبير بتحديد No Interpolation.وتحت خيار MPV settings عليك بتحديد الإعدادات بدقة لكي تتمكن من نسخ المادة على قرص مدمج واحد.
وبعد ذلك يجب تحديد معدل نقل البيانات إلى 600kbits/sec، وفي حقل الصوت يجب أن يكون المعدل 224، والنظام 824. وعند اختيار نسق التمرير Stream format، يجب اختيار MPEG1.
ولخيار تخفيض الضجيج يمكن تحديد الحد المتوسط. أما فلتر الفيديو فيجب تحديد Adaptive، والمستوى Strongest.
ويمكن تخزين 650 ميغابت أو ما يعادل 106 دقيقة من الفيلم على قرص مدمج واحد (700 ميغابايت لتخزين 116 دقيقة من الفيلم.
فإذا كان الفيلم أطول من 116 دقيقة عليك بتقليص معدل نقل البيانات إلى نسق NTSC أو أقل إلى نسق بال. وإذا أردت جودة أقل من مستوى فيديو بال، ستتمكن من تخزين 4 ساعات فيديو على قرص مدمج واحد لكن ستكون جودة الفيلم أدنى من الحد المقبول.
ويجب الانتباه إلى ضرورة إيقاف أي برنامج بما في ذلك حافظة الشاشة التي يمكن أن تعيق العمل أو تأخره لساعات طويلة. وسنفترض أن لديك كل البرامج والأجهزة المطلوبة مثل سواقة كتابة وسواقة أفلام فيديو رقمي DVD. قم بتثبيت cladDVD أو برنامج نسخ الفيديو المتوفر، ثم تابع بتثبيت برنامج FlaskMPEGوبعدها تولى تثبيت TMPGEnc مع تشغيل ملف الإنكليزية فهو بواجهة استخدام باللغة اليابانية.

قم بإنشاء مجلد باسم VIDEO_TSوعند تشغيل برنامج cladDVD اختر دليل المقصد Destination Directory ليشير للمجلد السابق.
وبعدها قم باختيار Decrypt Movie لنسخ ملفات الفيديو DVDإلى القرص الصلب، وقد يستغرق ذلك 30 دقيقة.
ويأتي دليل قرص الفيديو الرقمي على النحو التالي:
VIDEO_TS BUP 16,384
VIDEO_TS IFO 16,384
VIDEO_TS VOB 43,008
VTS_01_0 BUP 77,824
VTS_01_0 IFO 77,824 لاختيار اللغة والترجمة
VTS_01_0 VOB 1,695,744
VTS_01_1 VOB 1,073,565,696
VTS_01_2 VOB 1,073,565,696 وهذا هو الفيلم الرئيسي
VTS_01_3 VOB 1,073,565,696
VTS_01_4 VOB 589,365,248
VTS_02_0 BUP 18,432
VTS_02_0 IFO 18,432
VTS_02_0 VOB 43,008
VTS_02_1 VOB 6,014,976
وسنتناول في العدد القادم طريقة التعامل مع هذه الملفات بالتفصيل.

كيفية تحويل أقراص الفيديو الرقمية DVD إلى أقراص فيديو مدمجة CD
نقدم لكم فيما يلي واحدة من أفضل الطرق لإعداد وإنتاج أقراص فيديو مدمجة ذات نوعية عالية من أقراص الفيديو الرقمية DVD. وسيساعدكم هذا الدليل على إنتاج أقراص فيديو مدمجة يمكن تشغيلها عبر الكمبيوتر أو جهاز بلي ستيشن أو أي مشغل أقراص مدمجة أو رقمية مستقل.
ولإنجاز هذه العملية، تحتاج أولاً إلى تثبيت أربعة أنواع من البرامج على كمبيوترك، وهي برامج تتطلب مساحة بسيطة جداً من القرص الصلب، والأهم من ذلك أن جمعيها إما مجاني Freeware أو تجريبي Demo، ولكنه يضمن نتائج مماثلة لنتائج البرامج التجارية النهائية. كما أن نوعية الفيديو الناتج في نهاية العملية أفضل من نوعية معظم أقراص الفيديو المدمجة الأصلية، ومماثلة أو ربما أفضل أيضاً من نوعية أفلام VHS التقليدية، في حين يأتي الصوت بجودة تقارب جودة الصوت التقليدي في الأقراص المدمجة.
يلزمنا أولاً أداة لاستخلاص الفيديو Ripper وهي أدوات يتوفر معظمها بصورة مجانية، وتستخدم لإزالة حماية النسخ عن الفيديو الرقمي ومن ثم نقله إلى القرص الصلب، وسنستخدم في خطواتنا التالية برنامج CladDVD علماً بأنه يمكن استخدام أي برنامج آخر مماثل لإنجاز هذه العملية، مثل VobDecGUI أو DOD SpeedRipper وغيرهما. أما التشفير الفعلي للفيديو VCD، فسنقوم به من خلال برنامج bbMPEG، وهو برنامج مجاني أيضاً يتضمن أحدث إصدار من البرنامج FlaskMPEG.
وقبل البدء في سرد الخطوات التفصيلية لتحويل الفيديو الرقمي إلى فيديو سي دي، دعونا أولاً نستعرض معاً قائمة بالبرامج التي سنحتاجها لإنجاز هذه العملية، مع ذكر مصدر كل منها.
1- برنامج CaldDVD
المصدر: http://members.netscapeonline.co.uk/claddvd
2- برنامج FlaskMPEG
المصدر: http://go.to/flaskmpeg
3- برنامج TMPGEnc وملف الواجهة الإنكليزية English patch الخاص به
المصدر: www.jamsoft.com/tmpgenc/
4- برنامج Nero 5.x
المصدر: www.ahead.de
وفي المقابل ثمة متطلبات ينبغي توفرها في الجهاز لديك كي تستطيع إنجاز هذه العملية بنجاح وهي:
1- أي من أنظمة التشغيل ويندوز.
2- معالج بسرعة 300 ميغا هرتز في الثانية على أقل تقدير.
3- 64 ميغا بايت من الذاكرة على الأقل.
4- سواقة تشغيل أقراص رقمية DVD Player.
5- قرص صلب يتضمن مساحة فارغة تبلغ 10 غيغا بايت في تجزئة واحدة، أو على الأقل 4 غيغا بايت.
6- سواقة أقراص قابلة للكتابة CDR أو لإعادة الكتابة CDRW مع مجموعة من الأقراص المدمجة الفارغة المناسبة.
7- بطاقة صوت.
8- برنامجا فك الضغط WinZip و WinRAR أو WinAce، والتي تتولى معالجة الملفات ذات الامتدادات (zip, rar, ace, cab) وغيرها.
وقبل البدء بالعملية، إليكم بعض النصائح التي من شأنها تسهيل المهمة وضمان أفضل النتائج إلى جانب تقليص احتمال حدوث المشاكل:
1- قم بتعطيل خاصية حفظ الشاشة Screen Saver، لأن هذه الخاصية تعيق وتؤخر إنجاز المهمة بصورة كبيرة.
2- لا تقم أبداً بتشغيل أي برنامج أو تطبيق أثناء أداء FlaskMPEG لعمله، سيما إذا كان أداء جهازك متواضعاً.
4- تأكد من أن إعدادات ألوان الشاشة لديك هي 16 بت أو أكثر.
5- يفضل إعادة تشغيل الكمبيوتر قبل البدء بالعملية مباشرة، لضمان توفر أفضل الظروف.
- الخطوات التحضيرية:
1- قم بتثبيت برنامج CladDVD أو أي برنامج آخر مشابه يقوم بنفس المهمة.
2- ثم ثبت برنامج FlaskMPEG الذي يقوم بتثبيت أداة التشفير bbMPEG أوتوماتيكياً.
3- الآن قم بتثبيت برنامج TMPGEnc، وإن كنت لا تتقن اليابانية! فبإمكانك تنزيل واجهة استخدام إنكليزية من خلال ملف التصحيح English Patch.
- نسخ الفيديو إلى القرص الصلب:
الآن سنبدأ بنسخ ملفات الفيديو من القرص الرقمي DVD إلى القرص الصلب، وذلك حسب الخطوات التالية:
1- قم بوضع قرص الفيديو الرقمي في سواقة الأقراص الخاصة به.
2- أنشئ مجلداً على القرص الصلب لديك، وأسمه VIDEO_TS (تماماً كاسم المجلد على القرص الرقمي).
3- شغل برنامج CladDVD، ومن الخيار Destination Directory، اختر المجلد VIDEO_TS الذي قمت بإنشائه.
4- ثم اختر الأمر Decrypt Movie لفك تشفير ملفات .VOB) (الموجودة على القرص الرقمي DVD ونقلها إلى القرص الصلب لديك، وهي عملية قد تستغرق حوالي نصف ساعة تقريباً. والغرض من هذه العملية إعادة البيانات المشفرة إلى صيغتها الرئيسية ونسخها ضمن المجلد الذي قمت بإنشائه على القرص الصلب لديك.
5- في حال كانت المساحة المتاحة على القرص الصلب محدودة بـ 4 غيغا بايت فقط، وجب عليك عندها استخلاص أول ملفين VOB فقط ومساحة كل منهما 1 غيغا بايت تقريباً، وذلك بتحديدهما ثم اختيار الأمر Decrypt Files، حيث تقوم بنسخ نصف الفيلم بداية وتنقله على قرص مدمج، ثم تحذف ما نقلته من القرص الرقمي إلى القرص الصلب، لتنسخ النصف الثاني من الفيلم عبر الخطوات ذاتها. أما بالنسبة للذين يرغبون في نسخ الفيلم بأكمله، فعليهم كذلك نسخ الملف (.ifo) إلى المجلد ذاته.
- التحويل:
والآن سنبدأ بعملية التحويل، والتي تتم عبر الخطوات التالية:
1- قم بتشغيل برنامج FlaskMPEG
2- إذا كنت قد نسخت جزءاً من الفيلم الرقمي، فعليك عندها اختيار الأمر Open File من القائمة ملف File، ثم تحديد ملف VOB الأول ( VTS_01_1.VOB)، ليقوم برنامج FlaskMPEG بعد ذلك باعتبار بقية الملفات VOB كملف واحد.
3-أما إذا كنت قد نسخت الفيلم بأكمله إضافة إلى ملف ifo، فعليك عندها اختيار الأمر Open DVD، ثم تحديد الملف IFO الخاص بالفيلم الرئيسي، وهو الملف الذي يتمتع بأطول مدة تشغيل Duration، فعلى سبيل المثال، إذا كان ملف الفيلم الرئيسي هو VTS_01_0.VOB، فإن ملف IFO الخاص به سيكون VTS_01_0.IFO، وبمجرد اختيار الملف تظهر لك نافذة خيارات تتضمن خيارات الفيديو واللغة والترجمة المباشرة Subtitles، حيث يمكنك من خلالها تحديد الخيارات التي ترغب بها.
3- من القائمة Options، توجه إلى الأمر: اختر نسق النتاج Select Output Format، وتأكد من أن الأداة bbMPEG Encoder هي النسق المختار.
4- الآن توجه إلى Global Output Options من القائمةOptions ذاتها، ثم اتبع الخطوات التالية:
· من علامة التبويب فيديو Video، قم بتعديل العرض Width إلى 352، والارتفاع Height إلى 288 ( 352×288) بالنسبة للأفلام المسجلة بنظام بال Pal وبأداء يبلغ 25 إطاراً في الثانية 25 fps. في حين ينبغي تعديل الدقة إلى 352×240 بالنسبة للأفلام المسجلة بنظام NTSC وأداء 29,97 أو 30 إطاراً في الثانية. أما الأفلام المسجلة بنظام FILM وبأداء 23.97 إطاراً في الثانية، فينبغي أن تكون الدقة: 352×240.
· ولضبط إعدادات الصوت، توجه إلى علامة التبويب Audio، حيث ينبغي عليك اختيار الأمر Decode Audio لأسلوب الصوت Audio Mode، وثمة أمر مهم يجب عليك القيام به هنا، وهو إزالة التأشير عن الخيار Same as Input ضمن خيارات الترددات التجريبية Sampling Frequencies، واختيار التردد 44100 هرتز في المقابل.
· من علامة التبويب ملف File، اختر اسم الملف الذي تريد تحويله مع المسار الكامل للملف، وليس هناك حاجة لذكر امتداد الملف، مثال: D:/Rip/Gladiator
· من علامة التبويب عام General، أزل التأشير عن الخيار: تجميع كامل الملف Compile Whole File، وأدخل عوضاً عن ذلك وقت التجميع Compiling Time ( مدة الفيلم) بالثواني. ومن المفضل إدخال وقت التجميع بدقة وإلا فإن أداة bbMPEG ستفترض تلقائياً أن مدة الفيلم هي 3 ساعات وعشرين دقيقة.
· اضغط موافق OK
· من قائمة تشغيل Run، اختر الأمر: بدء التحويل Start Conversion، ليظهر لك مباشرة جدول bbMPEG، اضغط على الخيار إعدادات Settings في الجدول، ثم قم بما يلي:
1- في خيارات MMX Modes الموجودة ضمن الإعدادات العامة General Settings، قم باختيار ما يناسب مواصفات جهازك. وضمن خيارات التشفير Encoding، اختر كلا الصوت والفيديو. وضمن خيارات الإشارات المتعددة Multiplexing، أزل التأشير عن كلا الخيارين: Multiplex Video و Multiplex Audio
2- من علامة التبويب إعدادات تدفق الفيديو Video Stream Settings، اختر إعدادات نظام بال التلقائية Pal Defaults، هذا إذا كان الفيلم بنظام بال، وفي حال لم يكن كذلك، فإن عليك اختيار إعدادات نظام NTSC التلقائية. أما الخيار: نوع الفيديو Video Type، فإن عليك تحديد الخيار: فيديو سي دي VideoCD، ثم اضغط: موافق OK لدى الانتهاء من هذه الخطوات.
الآن أصبح كل شيء جاهز، لذا انقر على الأمر: بداية Start، لتظهر لك مباشرة نافذة FlaskMPEG، قم عندها بتغيير إعدادات الأولوية Priority Settings إلى النسبة الأعلى Highest، فهذا من شأنه تسريع عملية التحويل.
· الآن حان وقت إنجاز الخطوة الأسهل والأطول في الوقت ذاته، إذ ستبدأ الآن عملية التحويل والتي ستستغرق وقتاً طويلاً جداً، لذا يفضل البدء بها مباشرة قبل النوم أو قبل الذهاب للعمل. فهذه العملية تتطلب تقريباً حوالي 14 ساعة إذا تمت على كمبيوتر يعمل بمعالج بنتيوم 2 بسرعة 350 غيغا هرتز في الثانية.
· بعد الانتهاء من عملية التحويل، سيكون لديك ملفان جديدان على القرص الصلب، واحد ينتهي بـ MIV وهو ملف الفيديو، والآخر ينتهي بـ MP2 وهو ملف الصوت الذي يبلغ عادة ربع حجم ملف الفيديو. بعد التأكد من أن العملية قد تمت بنجاح، بإمكانك عندها حذف ملفات VOB لتخفيف العبء على القرص الصلب وخلق مساحة جديدة.
- دمج الصوت مع الصورة Multiplex:
على الرغم من أن الأداة bbMPEG تتيح دمج ملفات الصوت والصورة المنفصلة معاً ضمن تدفق واحد من نوع MPEG، فإن الأداة TMPGEnc تتيح إنشاء ملفات MPEG متوافقة 100 في المائة فضلاً عن أنها أسرع بكثير.
قم بتشغيل الأداة TMPGEnc، ثم توجه إلى القائمة: ملف File واختر أدوات MPEG Tools، ثم انقر على علامة التبويب Simple Multiplex، ثم اختر ملف الفيديو المعني من خلال الأمر استعراض Browse حيث يتم تسمية الملفات الناتجة وملفات الصوت بصورة أوتوماتيكية، وبإمكانك أيضاً تسمية الملف الناتج إذا أردت. أما بالنسبة لنوع الملف Type، فعليك اختيار النسق MPEG-1 Video CD، ثم انقر موافق OK للبدء بعلمية الدمج التي تقوم بوصل ملفات الفيديو والصوت المنفصلة ضمن ملف واحد من نسق VideoCD MPEG ليتم نسخه على القرص المدمج.
قم بتجربة الملف الناتج من خلال تشغيله عبر برنامج ويندوز ميديا بلير، وتأكد من التزامن الصحيح للصوت والصورة في بداية ونهاية الفيلم. إذا جاءت النتائج إيجابية وكان أداء الصوت والصورة جيداً، فهذا يعني أنك أكملت بنجاح إنشاء أول ملف فيديو MPEG-1 بنسق VideoCD.
- تقسيم الملف النهائي:
في حال تم تحويل ملفين VOB فقط إلى النسق VideoCD MPEG-1 نظراً لعدم توفر المساحة اللازمة على القرص الصلب لتحويل الفيلم بأكمله، أو في حال كان حجم الفيلم الكلي لا يزيد عن 74 دقيقة/650 ميغا بايت( قدرة القرص المدمج CD على الاستيعاب)، فليس هناك حاجة إلى تقسيم ملف الفيديو الناتج، فهذه العملية ضرورية فقط عندما يكون الملف الناتج أكبر من أن يستوعبه قرص مدمج واحد.
أما في حال تم تحويل فيلم الفيديو الرقمي بأكمله إلى ملف MPEG واحد، وكانت مدة الملف الناتج تزيد عن 72 دقيقة، فإننا بحاجة عندها إلى تقسيم ملف الفيديو الناتج بحيث يتاح نسخه على أقراص مدمجة قابلة للكتابة أو لإعادة الكتابة. تتراوح مدة معظم الأفلام بين الساعة والنصف والساعتين، مما يعني أنه بالإمكان قص ملف الفيديو الناتج بالنصف كي يتسنى نسخ على قرصين مدمجين.
لتقسيم ملف الفيديو الناتج، قم بتشغيل برنامج TMPGEnc، ثم اختر أدوات MPEG Tools من القائمة ملفات Files، وتوجه بعد ذلك إلى علامة التبويب Cut/Join، وانقر على الأمر إضافة Add ثم اختر ملف الفيديو الذي قمت بتحويله. انقر على الملف مرتين لتظهر لك نافذة جديدة، استخدم العلامة (&) لتحديد بداية ونهاية كل قسم من الفيلم. اضغط لتحديد بداية القسم ثم اسحب المؤشر تقريباً إلى منتصف الفيلم ثم انقر مرة أخرى لتحديد نهاية القسم. بإمكانك أيضاً ضبط هذه الإعدادات بدقة من خلال استخدام السهمين الأعلى والأسفل. اضغط موافق OK لتعود إلى الشاشة الأصلية. وبالنسبة لنوع Type الملف الناتج، اختر النسق MPEG-1 VideoCD، قم بعد ذلك بتسمية الملف الناتج، مثلاً disk1.mpg، ثم انقر: ابدأ Start، لتحصل بعد دقائق معدودة على ملف MPEG باسم Disk1
بعد الانتهاء من إنشاء القسم الأول من الفيلم، انقر على اسم الملف الأصلي مرة أخرى لإنشاء القسم الثاني من الفيلم، ومن دون أن تغير موقع المؤشر، انقر لتحدد بداية القسم الثاني من الفيلم ثم حرك المؤشر إلى نهاية الفيلم وانقر هناك مرة أخرى لتحديد نهاية القسم الثاني من الفيلم. وبهذا تكون قد قسمت الفيلم إلى قسمين بحيث يمكن وضعهما على قرصين مدمجين، ويفضل أن تعيد نسخ آخر خمس ثواني من القسم الأول في بداية القسم الثاني بحيث تضمن عدم حذف أي شيء من الفيلم، وللحفاظ على عامل الإثارة أثناء متابعة الفيلم. ثم اضغط موافق OK واختر نوع الملف MPEG-1 VideoCD، وبعد ذلك، قم بتسمية الملف disk2.mpg، على سبيل المثال، ثم انقر ابدأ Start، انتظر دقائق معدودة لتحصل بعد ذلك على القسم الثاني من الفيلم.
يفضل أن تقوم بتشغيل كل ملف عبر برنامج ميديا بلير ( الذي يأتي مع جميع إصدارات ويندوز) للتأكد من أن العملية قد تمت بنجاح وأن الصوت والصورة في الفيديو قد تزامنا بشكل جيد.
- النسخ إلى الأقراص المدمجة:
أصبح كل شيء جاهز الآن لنسخ فيلم الفيديو على أقراص مدمجة CD، وفيما يلي تفاصيل هذه العملية( باستخدام برنامج Nero لنسخ الأقراص المدمجة):
1- قم بتشغيل برنامج نسخ الأقراص Nero أو WinOnCD أو أي برنامج آخر مماثل. انقر على علامة التبويب VideoCD ثم اختر Create Standard Compliant CD.
2- انتقل إلى علامة التبويب Volume Descriptor ثم أدخل اسماً للمجلد، مثلاً THE_GLADIATOR_1، للمجلد الخاص بملف الفيديو الأول disk1
3- انقر على New ثم قم بسحب ملف الفيديو disk1.mpg وإفلاته ضمن في النافذة الخاصة بالقرص VCD، ليقوم البرنامج تلقائياً بتفحص الملف والتأكد من كونه متوافقاً مع معايير VCD.
4- بعد الانتهاء من عملية التفحص، انقر على المفتاح نسخ Burn، واحرص على ألا تزيد سرعة الكتابة Write Speed عن 4x، وتأكد أيضاً من إزالة التأشير عن الخيار Disk-At-Once.
5- انقر على الخيار كتابة Write ثم تراجع وراقب من بعيد عملية نسخ القرص الأول من الفيلم.
6- فور الانتهاء من نسخ القرص الأول، قم بكتابة رقم القرص واسم الفيلم ثم سارع إلى تجربته عبر سواقة الأقراص لديك لتتأكد من أن كل شيء تم على أكمل وجه.
7- بعد ذلك، قم بنسخ القرص الثاني ( والثالث والرابع إن تطلب الأمر) عبر تكرار نفس الخطوات السابقة، ولكن مع تغيير اسم المجلد فقط.
ملاحظة: احرص دائماً على اختيار أقراص مدمجة ذات نوعية جيدة سواء أكانت قابلة للكتابة CDR أو لإعادة الكتابة CDRW، كما أن بعض مشغلات الأقراص الرقمية DVD Players لا تقرأ سوى الأقراص القابلة لإعادة الكتابة CDRW، لذا يفضل استخدام هذا النوع من الأقراص بدلاً من تلك القابلة للكتابة فقط. ومن جهة أخرى، فإن إجراء النسخ بسرعة تفوق الـ 4x قد يجعل القرص غير مقروءاً من قبل الكثير من السواقات، وخصوصاً سواقات بلي ستيشن من سوني.
- نسخ الفيديو من الكاميرا إلى الأقراص الرقمية:
إذا كان لديك كاميرا فيديو رقمية فإن بإمكانك استعراض ما تقوم بتصويره عبر هذه الكاميرا وحفظه على جهاز الكمبيوتر لديك، وذلك بالاستعانة بمجموعة برامج وأجهزة محددة تتيح لك إنشاء الفيديو ونسخه على أقراص رقمية ومن ثم استعراضها عبر مشغل الأقراص الرقمية DVD Player أو سواقة الأقراص الرقمية DVD ROM.
وثمة منتجات جديدة تجعل عملية تحويل الفيديو من الكاميرا الرقمية إلى الكمبيوتر ومن ثم نسخها على أقراص واستعراضها عبر أي مشغل لأقراص الفيديو الرقمية ممكنة ولكن مكلفة بعض الشيء.
يتطلب إنجاز هذه العملية خطوات قليلة ولكن شريطة توفر بعض المكونات والأدوات اللازمة لإنجاز كل مرحلة. ولعل المكون الأهم اللازم لإنجاز هذه العملية هو بطاقة الفيديو الرقمي DV card، التي تتولى مهمة نقل الفيديو من الكاميرا إلى الكمبيوتر. إن هذه البطاقة بحد ذاتها بسيطة، إلا أن الأسماء المختلفة والمتعددة التي تطلق على وصلات التحويل الخاصة بهذه البطاقات فيها شيء من الإرباك بالنسبة للمستخدم، فهنالك وصلة IEEE 1394( التسمية الرسمية لمعيار التحويل هذا)، وهناك أيضاً آبل-كويند فاير واير Apple-coined FireWire وسوني آي لينك Sony's iLink. ولكن الجميل في الأمر أن جميع هذه الوصلات سواء، وأية واحدة منها تصلح لأداء المهمة.
الخطوة الأولى تتمثل في نقل الفيديو من الكاميرا الرقمية إلى القرص الصلب في كمبيوترك، يتبعها بعد ذلك عمليات القص واللصق والتحرير والإنتاج عبر برنامج تحرير الفيديو المرفق مع البطاقة أو أي محرر فيديو آخر مثل Pinnacle Studio للهواة أو Adobe Premiere للمحترفين( وهذا هو العنصر الوحيد من العناصر اللازمة لإتمام هذه العملية الذي يمكن الحصول عليه مجاناً)، ومن ثم تحويل الفيديو إلى نسق MPEG-2 المطلوب. وبعد ذلك يأتي دور برنامج تأليف الفيديو الرقمي DVD-authoring الذي يتيح لك تحقيق التفاعل الملازم لخصائص أفلام الفيديو الرقمي DVD مثل برنامج SpruceUp أو DVDit PE. أما المرحلة الأخيرة فتتلخص في نسخ نتاج الفيديو النهائي الذي قمت بتحرير وإعداده إلى أقراص رقمية قابلة للكتابة DVD-R أو أقراص رقمية قابلة لإعادة الكتابة DVD-RW، شريطة أن تكون متوافقة مع سواقة الأقراص الرقمية لديك.
ولكن الأجهزة والبرامج اللازمة لتحويل كمبيوترك إلى ستوديو متكامل للفيديو الرقمي تكلف مبلغاً كبيراً نوعاً ما يصل إلى حد الألف دولار تقريباً بالنسبة للأجهزة والبرامج الموجهة للهواة، وحوالي 2400 دولار بالنسبة لتلك الموجهة للمحترفين. وبالتالي فإن القليل من المستخدمين المنزليين يتحمسون لهذا التوجه في الوقت الحالي، والكثير منهم يفضل التريث إلى أن تصبح هذه العملية أكثر انتشاراً وأقل تكلفة.
ويفضل الكثيرون في الوقت الحالي الاعتماد على الأقراص المدمجة CD لتسجيل وحفظ الفيديو الخاص بهم. فالأقراص المدمجة، التي تبلغ سعتها 650 ميغا بايت، قادرة على استيعاب 74 دقيقة من الفيديو بدقة تبلغ 325×240 بكسل ( دقة أفلام VHS نفسها تقريباً)، وما بين 15 و 20 دقيقة بدقة تبلغ 720×480 ( دقة أفلام الفيديو الرقمية DVD تقريباً). فضلاً عن أن هذه العملية منخفضة التكاليف نظراً للانتشار الواسع لسواقات الأقراص المدمجة القابلة للكتابة والقابلة لإعادة الكتابة واعتدال أسعارها، إضافة إلى توفر معظم البرامج اللازمة لعمليات نقل وضغط وتحويل ونسخ الفيديو بصورة مجانية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://noratron.kobani.eu
 
مشاكل تطبيقات الفيديو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى مهندسي كردستان :: الاقسام الهندسية :: هندسة الحاسوب والسوفت وير :: السوفت وير-
انتقل الى: